Wednesday, October 10, 2007

بحر

جيتك يا بحر أشتكى
على طول سرحت
فى موجك اللى بيقلب
كل اللى فوق تحت
جامح بيجرى
ينحت صخورك نحت
لا هى بتخلص ولا بيهدى
ولا يا قلبى ارتحت

غربه

حاسس بغربه وسط أهلى وناسى
عايش وحيد والكل حواليا
شايل هموم الدنيا فوق راسى
خوفى وعجزى قيود فى رجليا
وإزاى هاعيش لو كان دا إحساسى
وإزاىهاشوف النور والضلمه فى عنيا

Monday, September 24, 2007

أحمد مطر لمن لا يعرفه


أحمد مطر تعرفت على شعره لأول مره منذ عامين عن طريق مصادفه غريبه جدا اذا ساقتنى يدى بالصدفه الى موقع اسلامى لاسمع درس دينى لاحد الدعاه غير المصريين وكان الدرس عباره عن مقتطفات من شعر أحمد مطر

ولد أحمد مطر في مطلع الخمسينات، ابناً رابعاً بين عشرة أخوة من البنين والبنات، في قرية (التنومة)، إحدى نواحي (شط العرب) في البصرة. وعاش فيها مرحلة الطفولة قبل أن تنتقل أسرته، وهو في مرحلة الصبا، لتقيم عبر النهر في محلة الأصمعي.وكان للتنومة تأثير واضح في نفسه، فهي -كما يصفها- تنضح بساطة ورقّة وطيبة، مطرّزة بالأنهار والجداول والبساتين، وبيوت الطين والقصب، واشجار النخيل التي لا تكتفي بالإحاطة بالقرية، بل تقتحم بيوتها، وتدلي سعفها الأخضر واليابس ظلالاً ومراوح.وفي سن الرابعة عشرة بدأ مطر يكتب الشعر، ولم تخرج قصائده الأولى عن نطاق الغزل والرومانسية، لكن سرعان ما تكشّفت له خفايا الصراع بين السُلطة والشعب، فألقى بنفسه، في فترة مبكرة من عمره، في دائرة النار، حيث لم تطاوعه نفسه على الصمت، ولا على ارتداء ثياب العرس في المأتم، فدخل المعترك السياسي من خلال مشاركته في الإحتفالات العامة بإلقاء قصائده من على المنصة، وكانت هذه القصائد في بداياتها طويلة، تصل إلى أكثر من مائة بيت، مشحونة بقوة عالية من التحريض، وتتمحور حول موقف المواطن من سُلطة لا تتركه ليعيش. ولم يكن لمثل هذا الموقف أن يمر بسلام، الأمر الذي اضطرالشاعر، في النهاية، إلى توديع وطنه ومرابع صباه والتوجه إلى الكويت، هارباً من مطاردة السُلطة.وفي الكويت عمل في جريدة (القبس) محرراً ثقافياً، وكان آنذاك في منتصف العشرينات من عمره، حيث مضى يُدوّن قصائده التي أخذ نفسه بالشدّة من أجل ألاّ تتعدى موضوعاً واحداً، وإن جاءت القصيدة كلّها في بيت واحد. وراح يكتنز هذه القصائد وكأنه يدوّن يومياته في مفكرته الشخصيّة، لكنها سرعان ما أخذت طريقها إلى النشر، فكانت (القبس) الثغرة التي أخرج منها رأسه، وباركت انطلاقته الشعرية الإنتحارية، وسجّلت لافتاته دون خوف، وساهمت في نشرها بين القرّاء.وفي رحاب (القبس) عمل الشاعر مع الفنان ناجي العلي، ليجد كلّ منهما في الآخر توافقاً نفسياً واضحاً، فقد كان كلاهما يعرف، غيباً، أن الآخر يكره ما يكره ويحب ما يحب، وكثيراً ما كانا يتوافقان في التعبير عن قضية واحدة، دون اتّفاق مسبق، إذ أن الروابط بينهما كانت تقوم على الصدق والعفوية والبراءة وحدّة الشعور بالمأساة، ورؤية الأشياء بعين مجردة صافية، بعيدة عن مزالق الإيديولوجيا.وقد كان أحمد مطر يبدأ الجريدة بلافتته في الصفحة الأولى، وكان ناجي العلي يختمها بلوحته الكاريكاتيرية في الصفحة الأخيرة.ومرة أخرى تكررت مأساة الشاعر، حيث أن لهجته الصادقة، وكلماته الحادة، ولافتاته الصريحة، أثارت حفيظة مختلف السلطات العربية، تماماً مثلما أثارتها ريشة ناجي العلي، الأمر الذي أدى إلى صدور قرار بنفيهما معاً من الكويت، حيث ترافق الإثنان من منفى إلى منفى. وفي لندن فَقـدَ أحمد مطر صاحبه ناجي العلي، ليظل بعده نصف ميت. وعزاؤه أن ناجي مازال معه نصف حي، لينتقم من قوى الشر بقلمه.ومنذ عام 1986، استقر أحمد مطر في لندن، ليُمضي الأعوام الطويلة، بعيداً عن الوطن مسافة أميال وأميال، قريباً منه على مرمى حجر، في صراع مع الحنين والمرض، مُرسّخاً حروف وصيته في كل لافتـة يرفعها.

و الان أترككم مع إحدى قصائد أحمد مطر التى تعجبنى بشده



حكاية عباس
عباس وراء المتراس

يقظ منتبه حساس،

منذ سنين الفتح يلمع سيفه

، ويلمع شاربه أيضا

منتظرا محتضنا دفه

بلع السارق ضفة

قلب عباس القرطاس

ضرب الأخماس بأسداس

بقيت ضفة

لملم عباس ذخيرته والمتراس،

ومضى يصقل سيفه ،

عبر اللص إليه،

وحل ببيته،

أصبح ضيفه

قدم عباس له القهوة،

ومضى يصقل سيفه ؛

صرخت زوجة عباس:

ضيفك راودني، عباس

، قم أنقذني ياعباس،

أبناؤك قتلى، عباس،

عباس ــ اليقظ الحساس ــ منتبه لم يسمع شيئا ،

زوجته تغتاب الناس

صرخت زوجته : "عباس،

الضيف سيسرق نعجتنا،

قلب عباس القرطاس ،

ضرب الأخماس بأسداس ،

أرسل برقية تهديد،

فلمن تصقل سيفك ياعباس؟

وقت الشدة

إذا،

اصقل سيفك ياعباس

Thursday, August 09, 2007

مع نفسى

ملكيه خاصه
عفوا سيدتى إن لم تكن كل تلك الأقفال قد لفتت إنتباهك فسأضع أقفالا أكثر على قلبى
معذره قلبى لم تكن ولن تكن يوما شارعا يمر فيك أى عابر سبيل ويسكن لفتره ما ثم يرحل تاركا بعض مخلفاته
فلقد كنت دوما كالقصر الجميل تعيش بك أحلى الأميرات حتى وإن رحلن فلتظل مقفولا
ولا تقلق ستظل دوما ملكيه خاصه
-------------------------------------------------------------------
السور
قضينا معظم ما مضى من حياتنا نبنى سورا يزداد علوا يوما بعد يوم زحين انتهينا لم نستطع أن نجتازه أو حتى نتسلقه ولم يبقى أمامنا إلا أن نقضى ما تبقى من العمر نسير إلى جواره
--------------------------------------------------------------------
مؤلما للغايه
أن تفقد النقطه المضيئه الوحيده فى حياتك شىء وارد الحدوث ولكن أن تصبح الدنيا مظلمه إلى الأبد شىء مؤلم للغايه
--------------------------------------------------------------------

Wednesday, August 08, 2007

هلوسه


أيام زمان لما كنت كره بنج بونج كنت عايمه فى الميه لاقيت سمكه بلطى جايه تجرى ورايه عاوزه تشربنى اصلها مدمنه نسكافيه بلاك باللبن سكر زياده شوكتين ونص والبحر كان مليان سحب والجو حر جدا والجليد بدأ يتكون المهم بدأت أجرى كل يوم اتنين كيلو جرام عشان اتخن شويه لان البوى فرند بتاعى أجنبى وعاوزنى أتكلم عربى عشان كده اخدت دروس فى الرقص على السلالم ومن يومها وحاسه السمع عندى إتحسنت جدا ومبقتش احتاج للعدسات اللاصقه لانها كانت بتضايقنى ومبتخلنيش أعمل شعرى على جنبالمهم نرجع لقصه سمكه القرش اللى اصطادتها ببندقيه جدى الصوت اللى ورثتها عنه ربنا يديله الصحه اصله كان غاوى يصطاد غزلان عشان كده تلاقى عنده صنانير كتير المهم وانا باصطاده حاول يضربنى بالبوكس على قفايا قمت نطيت من العاشر بتاع مدينه نصر بس اللى بيروح السابع الاول مش اللى بيدخل عباس العقاد بتاع فين هنادى يا اماى؟ هنادى كلها الوبا فوقعت على دراعى ومن يومها وأنا بازك برجلى وانا ماشيه لا ببص قدامى وعلى يمينى عشان الناس ميقولوش انى باتصنت عليهم عشان مره قلت ان ام فاروق لقت صندوق تين شوكى وخبيته عشان تجهز بيه بنتها ساميه اللى عندها تلت عيال لما تيجى تكبر وتتجوز اصلها كانت رافضه الجواز الا لما تكمل علامها لانها طول عمرها من الاوئل وجابت تلاتين فى الميه فى الثانويه العامه ودخلت كليه الطب لان امها كانت طول عمرها نفسها تشوفها مدرسه وتدافع عن المظلومين وتجيب لهم حقه من الراجل صاحب البيت اللى عاوز يطردهم عشان يهد البيت ويعمله كوبرى عشان المراكب تقدر تعدى من تحته اصل من يوم ما اكتشفوا التمر هندى وحلوا مشكله المراكب بقى ارخص ومبيعملش مشاكل بيئيه ولا بيزود السحابه البيضه اللى اكتشفوا ان سببها الرئيسى مكانش الفلاحين اللى بيحرقوا الرز لما بينسوه على البوتجاز ولكن السبب الرئيسى كانوا الناس اللى مبيغسلوش رجليهم قبل ما يناموا وقبل وما يصحوا وعشان كده عمال المصنع الوطنى لصناعه المراتب الاسفنج عملوا اضراب عن الطعام وماتوا كلهم من الضرب لما اخدوهم يفسحوهم فى الجنينه يومها بقى الأسد راسه وألف جزمه انى اشرب معاه شاى بس مرضيتش لانى كنت زعلانه منه اوى من يوم ما طلق مراته وطردها هى والعيال وشردهم والعيال طلعوا من المدارس مدحت اشتغل عند ميكانيكى ومحسن اشتغل موتوسيكل من ابو تلت عجلات بس بيقبض كويس من المعلم الصينى اللى شغال عنده اصله عنده بنت صينيه برضه بس ايه بتتكلم صينى لب لب فباينه عاوز يجوزها له اصلها كبيره فى السن عندها حوالى خمس سنين وعنست مع انها مش وحشه بس ماتسيبهاش فى الكهربه كتير اصل خالتى نجفه الله يرحمها على طول تسيب البوتجاز شغال واخر الشهر تدفع فاتوره ميه قد كده مع ان كل اللمبات عندها نيون يعنى مابتسحبش خالص من الدفتر بتاع البوسته عشان الفوايد-الكتير للبطيخ ابو بذر ابيض بيقولوا انه بيقصر الشعر ومن يومها والواد حماده الحلاق زعل اوى وقلب الصالون بتاعه فكهانى وباحب الفاكه وباموت فى الموز والمانجه والخيار الخيار_الخيار الأوحد هو الجلاء_للولاده الخدمه هناك ممتازة وكمان مجانى_بعد يومين يبكى لى بدمع العين_الحمره اللى قال عنها الأسطى سيد أبو عبده فى البرنامج بتاعه خمسه سياحه لصحتك الى بيجى الساعه سبعه وربع على القناه بتاعت مش هتعرف تغمض عينيك ولا تفتح ودانك اللى فيهم واحده من طين والتانيه ميلامين عشان الدقيق غلى وكان هيفور ونموت كلنا غرقانين لما الغاز يتسرب من الأمبوله بتاعت الميه المقطره اللى كنت جايباها عشان أخد بيها الحقنه بتاعت حاله الصرع اللى بتيجى لفوزى اللى كان زميل اخويا نصر فى الفنيه العسكريه واتخرج امين شرطه قد الدنيا وبيشتغل دلوقتى محاسب ضريبى بس عاوز يفتح صيدليه عشان يتاجر فى الفراخ البيضا بيضا بيضا وانا اعمل ايه الفراوله بتاع الفراوله بتعملى حساسيه اقعد ادمع واعطس واحس بشخلله فى صدرى لما رحت للميكانيكى قاللى ان بك السالنسيه خرطومه ملص ومحتاج الفين جنيه عشان يعمل سقاله خشب على العماره اللى بتتبنى جديد على اول الشارع عندنا وعاوزه اخد فيها شقه حمام وصاله اعملها محل موبايلات ان سبعين سنه بس صحته زى الفل بقالى سنتين بازرعه بس مابيطلعش ريحه حلوه زى زمان كانت البركه فى كل حاجه كان الجنيه يتفك بخمس ورقات من ام عشره جنيه اللى غلب الكارنيه بتاع نادى جزيره القطن طويل التيله اللى بيتعمل منه تى شيرتات الفريق القومى للكره الشراب الأخضر بتاعى اتقطع وعاوزه أعمله ربع نعل خشمونيوم بس يكون أوكورديون عشانا انا من صغرى باحب المزيكا عشان كده الكونترباضص عمل لوحه فى رقابتى من نحيه كتفى اليمين وانت نازل على الحوض الاستانليس ابو عينتين واحده خضره والتانيه زرقه ركبتها فى عربتى اللى دخلت بيها سبق الخيول العربيه واخدت مركز الامل للاطفال الانابيب البلاستيك فاشتريت اتنين لانهم مابيصدوش وقلت ناخدهم معانا السنه دى لما نروح نصيف فى نجع حمادى وننزل بيهم الميه اه الميه يااااااه طيب سلام بقى اصل السمكه لسه بتجرى ورايا باااااااااااااااااااى

Wednesday, August 01, 2007

خمسه أشخاص

أولا أعتذر عن الرد حتى على التعليقات التى وصلتنى فأنا والله عدت من السفر فقط يوم الإثنين الماضى
ثانيا كنت مسافر فى رحله عمل فى مكان يتعذر فيه الدخول على الانترنت
ثالثا كنت قد اتخذت قرارا باننى لن ادون ثانيه ولكن
خمسه أشخاص تلقيت منهم تعليقات بخصوص هذا القرار هم بترتيب التعليقات وليس بترتيب اهميتهم فكلهم عندى اصبح لهم نفس الأهميه منذ بدأت أن أواظب على تصفح مدوناتهم
وحيد
حدوته
محض روح
فوفه
واحده من الناس
أربعه أشخاص من الخمسه الذين ذكرتهم لايعرفوننى معرفه شخصيه ولكنهم عرفونى عن طريق مدونتى عرفونى من كتاباتى الضئيله هؤولاء الأربعه تعجبت جدا عندما تلقيت تعليقاتهم وهو ما دفعنى لافكر فى شىء غريب ان هذه المدونه التى اردت ان اغلقها او اقوم بمسحها سمحت لى بأن اتعرف على اربعه شخصيات جميله قد لا نكون نعرف بعض معرفه الوجه للوجه ولكننا تلاقينا ربما بدون حواجز او ستائر او اقنعه فكل منا قرأ ما كتب الاخر من مشاعر وافكار محبوسه فى داخله اى كلا منا رأى الاخر بدون اقنعه ولا ستائر ولا حواجز
ربما يكون هذا اقوى سبب لئلا اغلق هذه المدونه التى شرفت فيها بتعليقاتكم الجميله
معذره اخوانى واخواتى على التأخير فى الرد ولكنها كانت ضائقه قد تكون مرت او لم تمر هذا ليس مهم بقدر انى اكتشفت انى انفتح على عالم اخر عالم قد يكون لى فيه اصدقاء اقرب الى من اصدقاء رؤى العين لانى ببساطه شديده اكشف نفسى امامهم دون ان اخشى شىء
شكرا لكم جميعا

Sunday, July 08, 2007

قررت أنى أبطل تدوين لانى بصراحه أنا مش لاقى أى فايده للبلوج أنا مشهابطل اكتب لانى الكتابه هى الحاجه الحيده اللى بتهون عليا اللى جوايا بس قررت أبطل أدون طول عمرى باكتب فى ورق وبأنساه يا يضيع يا ييتركن لما الاقيه اقراه تانى واضحك قررت ابطل تدوين واحتمال امسح البلوج اساس
باشكر كل واحد دخل البلوج يوم وقال رأيه سواء كان بيجامل أو دا رأيه الحقيقى

إسماعيل ياسين

البوست عباره عن منولوجين لإسماعيل ياسين وأنا بحب بصراحه منولوجات إسماعيل ياسين لان كلماتها كانت معبره جدا وخفيفه وعلى الرغم من انها كانت منولوجات بس كان بيتعمل لها الحان وفيها شغل عن أغانى دلوقتى
منوولوج ماتستعجبشى
ما تستعجبشى ما تستغربى
فى ناس بتكسب ولا تتعبشى
وناس بتتعب ولا تكسبشى
ما تستعجبشى ما تستغربى
وارث وله كام ألف جنيه
ودا غير يا سيدى 5 عمارات
يجى بسلامته إسم الله عليه
يعشق لى واحده بنت صالات
سعاده البيه جوه الكباريه
ولع سيجارتها بعشره جنيه
تضحك فى عنيه وتكروت فيه
وتقوله هات لى أبصر إيه
فلوس وجات له يا ناس بلاش
وليه بقى مايجيبلهاش
وهى تكسب ولا تتعبشى
وهو يخسر ولا يكسبشى
وأهو ناس بتكسب ولا تتعبشى
وناس بتتعب ولا تكسبشى
ما تستعجبشى ما تستغربى
وأدى واحد تلميذ خيبان
شوفوا واجاهته بقى وبصوا له
يشرب فى خمره كمان دخان
وفى مدرسته بليد على طوله
فى الغرميات يكتب جوابات
لو تقرا فصاحته تقول ياسلام
وفى التاريخ ينزل تلبيخ
ولا يعرف سته فى سته بكام
وأبوه مسكين مهدود حيله
دا بيتعب نفسه ويدى له
وكل دا ولا بيقدرشى
وأبوه بيخسر ولا يكسبشى
وأهو ناس بتكسب ولا تتعبشى
وناس بتتعب ولا تكسبشى
ما تستعجبشى ما تستغربى
واتنين ووجهه من الأعيان
غاوين يا فندم لعب قمار
يقضوا طول الليل كونكان
تقولشى يعنى ما بينهم تار
فلان كسبان وفلان خسران
وتشوف العد الليله فى ثانيه
خساره طوالى الليالى
وصاحب النادى له ع الميه
يخبط عمولته المعتاده
هيهمه إيه لا دا ولا دا
يفضل فى مكسب ولا يلعبشى
يعمل فى ألوفات ولا يتعبشى
وأهو ناس بتكسب ولا تتعبشى
وناس بتتعب ولا تكسبشى
ما تستعجبشى ما تستغربى
منولوج يا اللى تملى
يا لى تملى تحسد غيرك بطل قر
سمى وصلى دى عنيك مش هاتجيبها البر
مره حسودى شكله قرودى
شافنى قالى اش امال
نعمه عظيمه وقيمه وسيمه
وعز وشهره ومال وجمال
عنها واروح كده باطوح
زى الفرخه الدايخه تمام
عينه الصافيه ماخلت عافيه
وروشتات معرفش بكام
ولا جه قالى بس ايش حالك بعد الشر
يا اللى تملى تحسد غيرك بطل قر
يااللى تملى تملى تملى
واحد غيره كتر خيره
جانى بسرعه يطل عليا
شاف نجفتنا قالى دى فتنه
دا احنا ولا فى عز الضهريه
تم الجمله راحت عمله بيب
يعنى مالحقتش تبات
عينه الصافيه راحت طافيه
النور وانحرقوا اللمبات
قلت له خلى عندك ذوق
ولا امشى انجر
يااللى تملى تحسد غيرك بطل
قريااللى تملى تملى تملى
واللى هاوسنى وهيفرسنى
واحد غيرهم له كرامات
رمشه صغير ننه يطير
بيت بدورين وتلت عمارات
معزه مامه هبادها كرامه
طقت ماتت فى دقتيتين
عينه الصافيه تجيب الكافيه
ولا مدفع رشاش بروحين
ولا بيجلى كل حياته يا شر اشتر
يا اللى تملى تحسد غيرك بطل قر
يااللى تملى تملى تملى

Friday, June 29, 2007

ولكل منا حقيبه


فى رحله من رحلات عملى وأنا عائد من الإسكندريه بالقطار أصبحت تلك الرحلات ممله جدا كنت أحب السفر عندما كنت صغيرا
أسافر ليلا بسياره تستند رأسك بزجاج النافذه وصوت فيروز يأتيك لا تعلم من أين يحيط بك من كل النواحى يجتاحك أه لكنها كانت مجرد أمانى عندما كنت صغيرا لا أحمل للدنيا هموما
لكن الآن أصبح السفر أساسى فى رحله حياتى توجهت إلى محطه القطار وبعد الحجز جلست فى المحطه أمارس هوايتى المفضله أشاهد قصص الحياه المكتوبه فى وجوه الناس وأخمن ما هو خفى من تلك القصص وراء هذه الوجوه حزن دفين يبدو فى عينين يختبىء وراء إبتسامه رقيقه مر الوقت وجاء القطار صعدت وجلست على مقعدى وأغمضت عينى حتى أنام ويمر وقت السفر الذى اصبح ثقيلا جدا على قلبى بعد مرور نصف ساعه جاهدت فيها كل المؤثرات حتى انام وفشلت فتحت عينى وبدأت أشاهد كل من حولى من المسافرين ولفت إنتباهى شخص ما رجل يبدو أنه فى بدايه عقده السابع نعم السابع يبدو هذا من شعره الأبيض والتجاعيد التى ملئت حبهته العريضه يرتدى بدله لكنها تبدو قديمه ليست فى المظهر ولكن فى الموديل لكن حالتها جيده ونظيفه ويحمل حقيبه صغيره خشبيه ولها قفل وأكثر ماشد إنتباهى أن يبدو على الرجل أنه كان ثرى كما تبدو عليه الثقافه ولكنه كان يحتضن تلك الحقيبه بطريقه غريبه وينظر فى الهواء لايحرك عينيه ولا يتفاعل بأى شكل من الأشكال مع ما يحيطه رغم الأصوات والحركه الشديده
لم أحرك عينى عن هذا الرجل وأخذت أفكر ماذا تحتوى تلك الحقيبه حتى يهتم بها الرجل هكذا ؟ربما أوراق مهمه عقود رسميه لعقارات مثلا او ربما نقود ولذلك هو قلق عليها ربما لكن فيما يبدو أنه تحتوى شيئا مهما فهذا يبدو فى اهتمام الرجل بهامر الوقت وانا حائر بين إحتمالاتى انا لست متطفلا ولكنى فضولى بطريقه تجعلنى أنفق وقتى فى التفكير فى محتوى هذه الحقيبه ولكنى لم أكن لأتطفل على حياه الرجل بشكل أو بأخروصل القطار إلى محطته النهائيه وبدانا فى النزول وأنا أمر بجوار هذا الرجل أشار إلى أن أساعد فى القيام فأخذت بيده ونزلنا من القطار معا تركت الرجل على رصيف المحطه بعد أن إطمأننت أنه لا يحتاج منى شيئا وما إن تركته وهممت بالإنصراف إلإ وسمعت الرجل يصرخ إلتفت خلفى فوجدته جالساعلى الأرض والحقيبه أمامه على الأرض مفتوحه
رجعت مسرعا وجلست بجوار الرجل ولملمت كل محتوايات الحقيبه مسرعا وهو يبكى وأغلقت الحقيبه وهدأت من روعه وأوقفته وسألته إلى أين هو ذاهب وخرجنا سويا من المحطه لم انتبه لمحتويات الحقيبه وأنا أجمعها ولكن ما أصبح يثير فضولى الآن هو ما هى قصه هذا الرجل مشينا سويا حتى هدأ ووافق على دعوتى لشرب كوب من الشاى فى أى مكان وجلسنا وبدأت أنا بتعريفه على نفسى فلان الفلانى باشتغل كذا كذا مرت بعدا دقائق صامته فأضفت وحضرتك؟رد بصوت لا يخلو من حزن عميق عبد العزيز حمدى
رددت:أهلا وسهلا فرصه سعيده أوى يا فندم
جعلنى فضولى أتخلى عن أداب اللياقه وسألت وحضرتك من هنا ولا من إسكندريه وجاى تزور حد؟
رد لآ أنا من هنا
أه يبقى حضرتك كنت فى زياره بقى فى إسكندريه
صمت ولم يرد إبتسمت وأحسست أنى لزج بما فيه الكفايه ويجب أن ينتهى هذا التحقيق وأترك الرجل إلى حاله هممت بأن أعتذر للرجل وأذهب ولكنه بادرنى بسؤال إنت عندك كام سنه؟
أنا 26 سنه
إنت فى عمر حازم
طبعا لم تأتينى الجرأه أن أسأل حازم مين
ثم أكمل حازم حفيدى على فكره هوا مهندس معمارى وعايش فى إسكندريه أما أخته رضوى فهى دكتوره فى إمتياز دول ولاد بنتى أمال الله يرحمها النهارده يبقى عدى 20 سنه يااااااه يا امال وبدأت تتساقط الدموع من عينيه تأثرت جدا لهذا الموقف ولكنى حاولت أن أهدأ من روعه حاولت أن أساعده أن يحكى لانى إستشعرت أنه بحاجه لان يتكلم مع أحد
قلت: الله يرحمها
مد يده إلى الحقيبه وفتحها وأخرج منها صوره لسيده فى بدايه الثلاثينات
وقال: دى بنتى أمال كانت أستاذ مساعد فى كليه الصيدله اتجوزت دكتور زميلها وعاشت فى إسكندريه إتوفت بعد وفاه والدتها بسنه وأنا أخدت ولادها وربيتهم وسيبت الجامعه أصل أنا كنت أستاذ فى كليه الحقوق بس للأسف جوزها طلب الولاد بعد ماكبروا و دخلوا الجامعه مع إنه متجوز وعنده تلت أولاد ثم أخرج صوره لضابط شاب
وقال: أما دا الشهيد محمد إبنى محمد إستشهد فى الحرب وكان أيامها عنده 27 سنه ربنا يرحمه ثم بدأ يذكر زوجته وكيف أنها وقفت بجواره عندما كان فى بدايه حياته وكيف أنها كانت تواسيه لفقدانه إبنه وكيف أن الحياه بعدها أصبحت صعبه جدا خاصه بعد أن لحقت بها إبنته الغاليه التى كان موتها بمثابه الضربه القاضيه له ولكنه كان يجدكل أحبائه الذين فقدهم فى أولادها وأنهم كانوا يملؤن عليه حياته ولكنه الآن يتمنى أن يلحق بأسرته لأنه لم يعد له من يحيى من أجلهم على حد قوله
إلى هنا أنهى الدكتور عبد العزيز قصته وإلى هنا انتهى لقائنا وقمت بتوصيله على وعد منى بزيارته مره أخرى
تركته وظللت أفكر كيف أن هذا الرجل يحيا الآن مع أشخاص ماتوا مع مجرد ذكرىوتيقنت تماما أن الإنسان يحيا بمن يحب
وأن كلا من له حقيبته المغلقه التى قد يفتحها أحيانا بملأ إرادته ويخرج منها الصور والذكريات أو أحيانا أخرى تقع أرضا وتفتح وحدها لتحاصره ذكرياته بأفراحها وألامها

Friday, June 22, 2007

حكايه مقاتل.....حكايه مقاتله


حكايه مقاتل.....حكايه مقاتله
حكايه مقاتل هو عنوان الديوان الوحيد الذى تم إصداره لأبى بالعاميه المصريه عام 1973 وهو عباره عن كتيب صغير الحجم على الغلاف صوره لوجه جندى تبدو على ملامحه القوه والبساله وبجوار وجهه يظهر ملاصق له جزء من بندقيته وظهر الديوان عليه صوره فوتوغرافيه لأبى فى زييه العسكرى يتسلم جائزه من وزير الثقافه يوسف السباعى وأذكر أيضا أن ثمن الديوان كان 15 قرش لست أود اليوم ان اتحدث عن ديوان او شاعر عاميه ولكن فقط اود ان استعير عنوان هذا الديوان.
حكايه مقاتل
كان ابى شاعرا ورساما وأديبا ولا اعلم كيف يمتلك الشخص اكثر من موهبه ولكن موهبه ابى الكبرى كانت فى حنانه فلست اعلم ماذا فعل ابى حتى يحظى هذا الحب من كل من عرفه
اليوم يكون قد مر 22 عاما وثلاثه اشهر على فراقك للحياه ابى عن عمر يناهز ال39 عاما لا انكر اننى قضيت معظم حياتى لا اشعر بافتقادك ولكننى احتجت اليك عندما بدأت أتحمل مسؤليه نفسى عندما واجهت اول موقف صعب فى حياتى شعرت وقتها اننى احتاج اليك لترشدنى
ابى الآن وقد مر أكثر من عشرون عاما على مماتك بحثت طويلا لأعرف سر شىء ادهشنى فتره طويله
ماذا كنت تفعل حتى حظيت بكل هذا الحب لازال حتى الان بعد 22 عاما عندما يذكر إسمك تدمع العيون وتنطق الألسن بذكراك العطره وأخلاقك الكريمه رحمك الله رحمه واسعه
أبى لم أعاشرك ولكنى أحسبك عند الله من الصالحين مما سمعته عنك اللهم أغفر لأبى وأرحمه وأسكنه جناتك مع الصالحين
حكايه مقاتله
حكايه مقاتله هو ليس عنوان ديوان ولكنه عنوان رحله حياه صعبه المقاتله هى أمى عفاها الله وشفاها أمى تلك المرأه الصغيره التى كنت تبلغ من العمر حينئذ 32 عاما وفجأه تجد الموت يحصد أحلامها فجأه تفقد زوجها الذى الما أحبها وكان زوجا وفيا ورائعا حتى أنها مازلت تبكيه حتى الآن هذه الزوجه الشابه ووجدت نفسها فجأه وحدها ومعها ثلاثه أطفال أكبرهم فى الثامنه وأصغرهم فى الثالثه ومازالت تحمل فى أحشائها طفلا رابع تمت ولادتها بعد وفاه ابى بثلاثه أيام وما بين ألام المخاض وألام فقدها زوجها كانت هذه الزوجه تبكى كيف ستواجه الحياه بهؤلاء الأطفال تحملت أمى كثيرا من العذاب طوال 22 عاما حتى كبرنا جميعا وآثرت أن تنفق شبابها علينا ولا تلتفت لنفسها لم أكن أقدر وأنا صغيرا معنى أن تغلق أرمله حياتها على أولادها ولكنى عندما كبرت أيقنت تماما معنى التضحيه
أمى الحبيبه لا أعرف ماذا أقول ولا أعرف ماذا أفعل لقد عشتى عمرك كله لا تريدين شيئا لنفسك كنت تحرمين نفسك حتى توفرى لنا ما نريد وتسعدينا لقد كان كل أملك فى الحياه أن ترى السعاده فى أعيننا أمى لو أنفقنا حياتنا من أجلك فلا تكفى
أمى كل ما أملك أن أدعو الله أن يعوضك خيرا ويجزيكى عما فعلتى لنا اللهم هب أمى الصحه والعفيه وأشفها وأغفر لها وأدخلها الجنه وأعنا على برها وحسن رعايتها
اللهم أغفر لى ولكم ولآبانا وأمهاتنا جميعا

Thursday, June 21, 2007

أنا حصريا

مستنى إيه إمشى
الحلم منفعشى
فوق من خيالك فوق
إنسى بقى وإمشى
إقفل على قلبك كفايه تجرحه
وتعلقه بحبال أمانى تطوحه
من النهارده الحلم مش هيفرحه
أرجوووووووووووووك
ماتحلمشى ماتحلمشى ماتحلمشى
مدحت صالح
إتخنقت
كان حلم بيموتنى ببطء
خلانى فقدت النطق
أحبطت وإتخبطت
إتخنقت
وطلعت كنت باضيع وقت
كان حلمى وهم وأنا صدقت
للأسف صدقت
أنا ماوصلتش لحاجه
م اللى حلمت بيها
سوء إختيار دا ولا
سذاجه ولا إيه
رجعت للصفر
من مكان ما بدأت
سكك فيها ناس كتيره
والحلم ما إختلفش
فى واحد شاف حقيقته
وفيه واحد ماشافش
رجعت للصفر
من مكان ما بدأت
إتخنقت
محمد محى

Monday, June 11, 2007

عبد الوهاب مطاوع

البوست ده كتبته وأنا أقرأ كتاب للأستاذ/ عبد الوهاب مطاوع-رحمه الله- ولم أستطع إكماله قبل أن أدون بعض الأجزاء التى أعجبتنى
إنى أتبع أفكارى أينما قادتنى
الفيلسوف الفرنسى رينيه ديكارت
مبدأ أعجبنى قد يبدو لبعض الأشخاص أنه خطأ ولكنه حقيقه حياه أكثر منه بمبدأ فكلنا يتبع أفكاره حتى لو علم أنها خاطئه
مقدمه الطبعه الأولى
سأل المرحوم صالح جودت الأستاذ العقاد يوما: ماذا تقرأ الان يا أستاذنا؟ فأجاب العقاد أقرأ كتابا عن بريجيت باردو -ممثله فرنسيه كانت مشهوره فى الستينيات- فرد صالح جودتمندهشا :الأستاذ العقاد يقرأ عن بريجيت باردو؟
فقال العقاد :نعم فليس هناك كتاب أقرأه و أستفيد منه شيئا جديدا فحتى الكتاب التافه أستفيد من قراءته أنى تعلمت شيئا جديدا هو ما هى التفاهه؟ وكيف يكتب التافهون؟ وفيم يفكرون؟
حتى هنا انتهى روايه الأستاذ عبد الوهاب مطاوع عن الأستاذ العقاد وما يلى فهو كلام الأستاذ عبد الوهاب مطاوع رحمه الله
ولأنه ليس هناك كتاب مهما بلغت تفاهته لا ستفيد منه القارىء الذكى فإنى أدعوك لأن تقرأ هذ المذكرات لعلك تجد فيها شيئا مفيدا فإن لم تجد فشيئا ممتعا فإن لم تجد فشيئا أفضل قليلا من ملل الفراغ والضياع فإن لم تجد شيئا من كل ذلك تعلمت منه الدرس الذى يتعلمه كاتب كالعقاد من قراءه الكتاب التافه وهو معنى التفاهه بشرط واحد هو أن تكون قارئا ذكيا كالعقاد فالقارىء الغبى قد يقرأ الكتاب القيم فلا يستفيد منه شيئا أما القارىء الذكى من طراز العقاد فهو وحده الذى يستطيع أن يجد فى أكثر الكتب تفاهه شيئا أو معنى يستحق من أجله عناء قرأته
الفقره القادمه من وسط الكتاب يصف فيها الأستاذ قلبه وصف أعجبنى كثيرا
أتطلع إلى رفاق الرحله بقلب فطر على أن يبدأ اللآخرين بالحب والثقه إلى أن يتلقى منهم الوخزه تلو الوخزه فيجفل من بعضهم فإذا أجفل بعد طول صبر كان من الصعب عليه أن يفتح أبوابه لنفس الأشخاص من جديد
رحمك الله وأسكنك فسيح جناته فقبل أن تكون كاتبا رائعا كنت إنسان أروع

Saturday, June 09, 2007

تاج من روزا

بادىء ذى بدء أنا فاشل فى موضوع التاجات كمان التاج دا جالى من زمان بس كنت مسافر بس عشان روزا بعتت لى حاجه انا مقدرش أتأخر عليها ربنا يسعدها
أحب شخص لقلبك في الدنيا؟
أمى ربنا يديها الصحه وإنسانه كنت ومازلت أحبها
***
إنسان مستعد تضحي بحياتك - ركز فى كلمة حياتك - عشانه؟
أى إنسان تهان فيه صوره الإسلام
***
إنسان كرهته لدرجة الجنون و تمنيت لو تمسك سكينة وتنقض عليه وتغرزها فى قلبه تقتله وتقف تبص لجثته وتشفي غليل قلبك؟
حتى اللى أذانى لا أتخيل إنى ممكن أعمل فيه كده
***
ما هو:اسم أجمل كتاب كتبه بشر قرأته ومحتفظ به حتى الان؟
حتى الآن لم أقابله ولكن ممكن دواوين شعر كتير بحبها
***
اسم كتاب - كتبه بشر برضه - انت متعلق بيه وبتقرأه كل فترة؟
لا أنا اللى أقرأه مره لا أقرأه ثانيه أبدا***
أهم جهاز منزلى أنت متعلق بيه أو بتستخدمه كتير؟
للأسف الكمبيوتر
***
شيء تحس بالراحة النفسية عندما تنظر إليه؟
الخضره أو الكثبان الرمليه***
مكان تحس فيه بالحنين الى شيء لا تدرى ماهو و ذكريات جارفة الى لاشيء؟
شاطىء أى بحر
***
مكان تحس بالراحة عندما تدخله؟
المسجد
***
اجمل مدينة زرتها داخل مصر ؟
سانت كاترين و شرم الشيخ
***
شخصية كارتونية بتحبها؟
الطفله اللى اسمها بو فى فيلم مونيستر انك
***
نوع هاتفك المحمول؟
نوكيا انا مابحبش الموبايلات واخواتى دايما هما اللى بيدونى موبايلات ودايما بتمون نوكيا
***
سرعة بروسيسور جهازك؟
مش فاكر
***
حجم ذاكرة -هارد- جهازك؟
80
***
المساحة التى تشغلها المواد الاسلامية على جهازك؟
8 جيجا
***
نفس المساحة السالف ذكرها فى قلبك -الإجابة لنفسك عشان الرياء يا اخواننا -؟
ماشى
***
أهم هدف انت واضعه لحياتك الآن؟
انى ابقى راضى عن نفسى
***
مواصفات فتى \فتاة الأحلام بالنسبة لك؟
بنت ناس تخاف ربنا مثقفه جميله تحبنى
***
صف ما يأتى:شعورك لما بتسمع كلمة مصر ؟
سمك لبن تمر هندى امل وياس حب وكره فرح وحزن
***
شعورك لما بتسمع كلام عن اليهود؟
غلياااااااااان
***
شعورك لما بتشوف ظابط شرطة؟
بامنع نفسى انى ارجع وبادعيله ان يا ربنا يهديه يا يديله على قد نيته
***
شعورك لما بتشوف الكناس العجوز فى الطريق؟
بادخل فى متاهات مع نفسى وباقعد افكر كتير اوى فيه واتخيل شريط حياته كله ومشاكله والحاجات البسيطه اللى ممكن تكون بتفرح وبتزعله وهكذا
***
افكارك تجاه شاب ماشى فى الطريق يلبس جلابية بيضاء قصيرة وعمامة وله لحية وبجيبه السواك وبيده المصحف؟
والله باتمنى انه يكون فاهم ديننا اكتر منى ويكون ماتحت الجلبيه اهميته اكتر بكتييير اوى من الجلبيه ويكون قلبه فعلا نقى وابيض من جلابيته وانا ليا اصدقاء كتير ملتحين منهم من التحى قلبه قبل وجهه ومنهم من هو متزمت لدرجه تسىء للحيه ومنهم من التحى حتى يساعد نفسه على الالتزام وعامه انا فى الاخر مش من حقى انى احكم على حد وغفر الله لى وللمسلمين جميعا
***
إحساس يراودك فى إشارة مرور مغلقة بسبب مسئول كبير؟
حصل ليا الموقف دا كتير فى التحرير
باضحك اوى وعلى الرغم انى بحس اننا كلاب بس برضه بافرح عشان ان شاء الله ربنا يمهل ولا يهمل

Thursday, May 17, 2007

بحبك يا حمار

بادىء ذى بدىء هذه القصيده للشاعره العبقريه إيمان بكرى التى تتلمذت على يد الشاعر الكبير أحمد رامى وهى موظفه بوزاره الثقافه ولها دواوين كثيره بالعاميه المصريه والفصحى ولكن أكثر ما ميزها هى طريقه إلقائها المميزه والإسقاط السياسى الشديد فى قصائدها
بيقولوا فيه مطرب مكار - بيغنى بحبك يا حمار
الواد ده وصولى وكداب - ومنافق وكمان معار
واشمعنى لوحده اللى يحبك - كلنا بنحبك يا حمار
ده لأ نك فعلا متفاهم - ومبرطع فينا ومش فاهم
وبتبعد عن اى تفاهم - بعزيمة غبية واصرار
فيه عشرة ما بينا ما بتهونشى - وان هانت برضه ما نقدرشى
محكمة العدل ما تحكمشى - وان حكمت هتولع نار
مثلتوا علينا الثلاثية فى بطولة وكانت جماعية
وعلشان ما هتكمل سداسية - عملتوا الف حصار وحصار
وفى وسط ميدان الحرية - فيه شعلة ومسكاها وليه
ما تكونشى دى ليزا المخفية - مدية اشارة انذار
وعلى العموم انا حبيتك - والهى يا بعيد يخرب بيتك
لو يوم هتشك فى ا خلاصى - وتصدق نم الاشرار
هو سؤال وما فيهش هزار - هو انت يعنى حمار يا حمار
علشان تصدق ان الفار - يمكن يقول للأسد ياحمار
وبعاهدك والعهد امانة - هتنك على طول ويانا
حمورية اهلك عجبانا - يا وخدنا من الدار للنار
كل الحميره ان عملت تيم - واتفقوا انك بغل عظيم
هيوزعوا شربات برسيم - على العربخانه وعلى الزوار
ارجوك ياحمار بس افهمنى -انا مش حامار هتخاف منى
انا برضه حمار واحمر منك - ما تنهق قول اى حوار
ونقول لك شى ما بتمشيشى- والحا بنقولها ما بتجيشى
ونقولك هس ما بتهسش- ومكمل بينا المشوار
وعلشان كده طبعا حبيينك - كلنا بنحبك يا حمار

Tuesday, May 15, 2007

كل سنه وإحنا أصحاب


وصلتنى اليوم رساله جميله جدا على موبايلى وهى من صديق من أعز الناس عندى أقرب الناس الى قلبى صديقتى العزيزه فوفه اللى مخلينى أكتب البوست ده هو نص الرساله "كل سنه وإحنا أصحاب" قد تبدو الجمله غريبه ولكنها جميله أوى هل إنت فاكر أعز صديق ليك أول مره قابلته كان يوم كام وبقالكم كام سنه تعرفوا بعض؟
يمكن السنه اللى فاتت كنا مع بعض بحكم إننا كنا شغالين فى نفس المكان وهنينا بعض بس السنه دى للأسف كل واحد فينا كان فى مكان
كل سنه وإنتى طيبه يا فوفو والسنه الجايه يكون ربنا حقق كل أمانيكى والسنين الجايه تكون كلها سعاده ويارب صداقتنا تبقى وان لم تبقى فعلى الاقل تفتكرينى طول عمرك بالخير
وكل سنه وإحنا أصحاب

كل الأحلام

شايف فى عنيك كل الأحلام
سامع بشفايفك أحلى كلام
وبقلبك عايش عمر جديد
عمرى ما عشته
أنا قبلك كنت وحيد حيران
والحب دا كان طى النسيان
لما عيونى إتخطفت بجمال
عمرى ماشفته
الدنيا بقت فى عنيا ورود
وحلفت يمين أبدا ما هاعود
للحزن ويبقى ما بينا حدود
وهاعيش الحب اللى صادفته
دا عيونك خلت قلبى يميل
والشوق فى القلب دا أقوى دليل
من فكر وحيره وسهر الليل
بيقولوا كفايه اللى صبرته
هات قلبك هنا يحضن قلبى
هتحس بدفا شوقى وحبى
وكفايه خلاص ليه هاتخبى
حبى اللى فى قلبك انا عرفته

عاشق

عاشق
يكون عشقى كما البركان
عاشق
يكون عشقى كما الألحان
وقلبك الأوتار
عاشق
أكون نجمه تنور كون
عاشق
أكون دمعه فى أحلى عيون
تنزل تطفى النار
عاشق
أكون نسمه وقمره وليل
عاشق
أكون شمس جميله تميل
تضوى ألف نهار
وعاشق

Tuesday, May 08, 2007

هاتمنى له الخير


هاتمنى له الخير
ايه يعنى يفوتنى وينسانى
ماهو ياما اتحمل علشانى
ماهو ياما كان قلبه عليا
هاتمنى له الخير
ماهوا قبل مايجرحنى دوانى
كان عمرى وكان هوا زمانى
كان قلبى وروحى وعنيه
هاتمنى له الخير
ايه يعنى يفوتنى وينسانى
ماهو ياما اتحمل علشانى
ماهو ياما كان قلبه عليا
هاتمنى له الخير
ماهوا قبل مايجرحنى دوانى
كان عمرى وكان هوا زمانى
كان قلبى وروحى وعنيه
هافتكر له حاجات كتير كانت مابينا
هافتكر
ايام هوانا
والخطاوى اللى فى طريقنا
هافتكر له حاجات كتير كانت ما بينا
هافتكر لحظه لقانا
وانسى لحظه ما افترقنا
لما كنا بنقسم الفرحه فى عيونا
هافتكر
حاجات كتير واتمنى له الخير
هاتمنى له الخير من قلبى
علشان يستاهل
ما انا هاتمنى تلف الدنيا تانى
تانى تانى ونتقابل
هاتمنى له الخير من قلبى علشان يستاهل
ما انا هاتمنى تلف الدنيا تانى
تانى تانى ونتقابل
هافتكر له حاجات كتير كانت مابينا
هافتكر
ايام هوانا
والخطاوى اللى فى طريقنا
هافتكر له حاجات كتير كانت ما بينا
هافتكر لحظه لقانا
وانسى لحظه ما افترقنا
لما كنا بنقسم الفرحه فى عيونا
هافتكر
حاجات كتير واتمنى له الخير
ايه يعنى يفوتنى وينسانى
ماهو ياما اتحمل علشانى
ماهو ياما كان قلبه عليا
هاتمنى له الخير
ماهوا قبل مايجرحنى دوانى
كان عمرى وكان هوا زمانى
كان قلبى وروحى وعنيه
هاتمنى له الخير
أغنيه جديده لأنغام
إحساس راقى جدا مش عارف مين كاتبها بصراحه بس فكره جديده مش خياليه زى ما ممكن يحس حد لا الشعور دا موجود يمكن تحس فيها تناقض بين ازاى تتمنى له الخير واهو فاتها وناساها
قول انت امتى دا ممكن يحصل وانا هابقى اقولك رأيى

Sunday, May 06, 2007

سؤال

شايفه فى عيونه سؤال
دايما مشغول البال
عاوز يسألنى بحبه؟
ولا اللى فى عقله خيال
نفسى أعرف محتار ليه
خايف والخوف من إيه
د الحب أهو بان فى عيونى
وخلاص مش عارفه أداريه
الليل فى بعادك طال
والحال بقى غير الحال
قلبى أهو غنى ومال
وإنت ولا حاسس بيه
باتعذب ليل ونهار
والحلو بيبقى مرار
لو هاقدريوم ع النار
حبك مش قادره عليه
إياك تفضل مستنى
دا الشوق كده هيجننى
ماهو يا هتيجى وتسألنى
يا أنساك وأنسى اللى أنا فيه

Saturday, May 05, 2007

بحبك

مقدمه لابد منها
هذه هى المره الأولى التى أكتب فيها" هذا الشىء الذى دوما أصر أنه لايرتقى لشعر العاميه" دون أن أقيد نفسى بالوزن والقافيه بشده كما كنت أفعل مجرد أن بدايتها خطرت على بالى فجلست أكتبها فى المدونه وأكملتها فورا وأنا على النت أتمنى أن أسمع رأيكم بصراحه شديده
بحبك وحبك بيزيد فى جنونى
بحبك وناسى اللى يلومونى
بحبك وحبك دا ساكن جوارحى
بحبك فى فرحى بحبك فى جرحى
بحبك لأنك........بحبك لأنى
بحبك وحبك واخدنى وأخدنى
من اللى خادونى
بحبك وحبك أسرنى ساحرنى
وبان فى عيونى
بحبك وحابب جرح الرموش
ومع إنى عارفه معاكى معرفوش
وعمرى اللى عشته واللى ماعشتهوش
عايش بحبك
بحبك لأنك بحبك لأنى
بحبك بحبك
بحبك باقولها للكون بحاله
بحبك وهافضل أحبك وماله
بحبك ورغم اللى عادوا وقالوا
بحبك وأخاف لما أغمض عيونى
تضيع ثانيه منى
فى حبك تفوتنى
بحبك لأنك على رغم صمتك
عيونك بتنطق كتير م الكلام
بحبك لأنك على رغم بعدك
بتيجى قوام
بحبك لأنى
بأعيش بس فيكى ومنك وليكى
وأموت لو بس لحظه
بعدتى فيها عنى
بحبك لأنك .....بحبك لأنى.....بحبك

عايزك ثوانى


عايزك ثوانى كلمتين بنقولهم لأى حد بنبقى محتاجين نتكلم معاه فى معظم الأحيان عن حاجه مهمه بس بسرعه
بس عمرك قولتها لنفسك؟
أنا بقى قلت لنفسى عايزك ثوانى:مرت دلوقتى 25 سنه وثلاثه شهور وثلاثه أسابيع على وجودى فى هذه الحياه ومرات كتير قعدت فيها مع نفسى وإتكلمت بصراحه بس مش زى المره دى
حالتى النفسيه زى الزفت ومش عارف ليه مع إن كل حاجه بقت مستقره يمكن مش حلوه بس مستقره عارف يعنى إيه زى بركه الميه
الميه فيها لونها مش جميل بص هاديه راكده مش بتتحرك
اه انا خسران حاجات كتير بس برضه كسبان حاجات كتيره
أينعم انا رومانسى جدا وفقدت حب عمرى بس انا لسه عايش ولسه فيه ناس كتير جدا جدا حواليا بيحبونى بس المشكله انى لسه باتألم ومش حاسس إنى ممكن أحب أو أتحب تانى
أه أنا بأشتغل والحمد لله تعبت كتير أوى عشان أشتغل بالشهاده اللى أخدتها وفى مجالى بس يمكن تاعبنى ان لسه ماحططش رجلى على الطريق اللى أنا عاوزه سيبت اماكن وغييرت كاريير وضحيت بفلوس حتى الان بس برضه دا كان المتاح بس مش المجال اللى انا نفسى اشتغل فيه تحديدا
يمكن ناس كتير ممكن تبص للى انا فيه على انه دلع بس هوا مش كده ولا هو عدم رضا انا حاسس انه طموح بس معظم الوقت بحس انى كل اللى باعمله عشان احقق طموحى حاجتين كلام وشكوى مش عارف دماغى دى ممكن توصلنى لفين ولو موصلتنيش للى انا عاوزه هل هاكون راضى انى عشت كده ولا ايه؟
الحمد لله انا مرتبط باسرتى ربنا يخليهم لى ولى اصحاب كتير اوى مخلصين ليا زى ما انا مخلص ليهم وبيحبونى كمان يمكن ربنا انعم عليا بنعمه كبيره اوى هى انى مجرد ما اتكلم مع حد مره اوى اتنين يستريح لى وممكن نبقى اصحاب
انا بكون مش راضى عن نفسى لما باكون بعيد عن ربنا انا صحيح مش ملتزم اوى بس عمرى ما أذيت حد الحمد لله ويمكن مش كتير لما اشتم فى حد او اكره واحد دايما قدام عينى حلم الالتزام بس احيانا باعمل عشانه واحيانا بانساه بس حتى وانا ناسيه بحاول انى مغلطش يعنى لاعمل حاجه حرام ولا عيب يمكن تكون دى حاجه حلوه فيا
اصحابى دايما بيقول عنى انى كئيب وحزين وبحب العكننه يمكن دا صحيح بس مش معنى كده انى بدور على الكابه والحزن لا بس انا لما بتحصل حاجه تخلينى احزن ما بعرفش انساها بسهوله وباعيش مع حزنى اوى
يمكن فيا حاجات حلوه وحاجات وحشه بس يبدو ان دى هى التركيبه السحريه للإنسان اتمنى انى الاقى اللى انا عاوزه واذا مالقيتهوش على الأقل ابقى راضى عنى
معلش الكلام مش مرتب كمان ممكن يكون الإسلوب ضعيف شويه بس معذره انا كتبته زى ما وقع من راسى

Thursday, April 19, 2007

مفترق طرق

وخلاص وصلنا لمفترق
لازم قرار لو حتى نار
هأقدر عليه لو حتى إيه
وكفايه عمرى اللى اتسرق
وخلاص وصلنا لمفترق
دلوقتى أنا مش حى أحسبك
وش البرىء مبقاش يناسبك وإتحرق
وخلاص وصلنا لمفترق
كدب وخداع لازم وداع
مركب حياتنا باينها كانت ورق
وخلاص وصلنا لمفترق
إمشى وسيبينى ومتخافيش
وصدقينى بعدك هاعيش
بقلب لسه هيتخلق
أكيد وصلنا لمفترق

Monday, April 16, 2007

مسأله مبدأ2

كل الجروح ليها دوا
يا طير يا حالم فى الهوى
إطوى الجناح على اللى راح
وإضحك ويلا نطير سوا
أنا مش هابيع الصدق بالأكاديب
ولا أقولش للحمل الوديع يا ديب
ولا أقولش للديب يا أعز حبيبى
والصدق مهما عز
فى الأزمه مش هاهتز
ساعات يكون ساعات يكون
كتم الأنين أصدق
وأنا مهم أقع راح أقوم
وأنا مهم أقع راح أقوم
ودى مسأله مبدأ
بيكدبوا الصدق
أما الكدب يتصدق
ياليل تطول
بكره تلقى الفجر بيشقشق
أنا فى إنتظار الصباح
أنا داويت الجراح
وخلاص نسيت اللى راح
ومن جديد هابدأ
ودى مسأله مبدأ
كلمات: عبد الرحمن الأبنودى
ألحان: عمر خيرت
غناء: على الحجار

مسأله مبدأ 1

خايف من بكره ليه؟
مين يعرف بكره إيه مين يعرف بكره إيه
أنا مش هابص وريا ولا أقول أه
مهما الأمل غاب العيون شايفاه
أنا مش هابص وريا ولا أقول أه
مهما الأمل غاب العيون شايفاه
اليأس مش هيوصلك ولو الهموم هتحصلك
مش راح توقف الحياه
ونخاف من بكره ليه مين عارف بكره إيه
ونخاف من بكره ليه مين عارف بكره إيه
ياحبيبى ماله الليل الليل طول
ياحبيبى ماله الليل الليل طول
كأنه هنا من عام نول
ياحبيبى ماله الليل الليل طول
وكل ما يجرب يخلص يفضل ويرجع م الأول
سيب اللى يكره يكره وإنت إحلم ببكره مع إنه لسه ماجاش
مهام تحاصرك همومك ويلومك مين يلومك لأ ما تعيشهاش بلاش
لسه الورود بتشق براعمها والفرحه بتلاعب نسايمها
ونخاف من بكره ليه مين عارف بكره إيه
ونخاف من بكره ليه مين عارف بكره إيه

يمكن


إفرح كثيرا لأنك كسبت شخصا جيدا وإفرح أكثر لأنك فقدت شخصا سيئا
الحب والألم وجهان لعمله واحده
الزواج والملل وجهان لعمله واحده
جمال وجه المرأه قد يقلل من ظهور جمال عقلها اما المرأه الذكيه جمال عقلها يظهر جمال وجهها
إشكر كل إنسان سيىء صادفته فى حياتك فلقد أعطاك دروسا مجانيه فى الحياه
نعم صديق مخلص إمرأه تحبك لذاتك عمل تجد فيه نفسك
نقم صديق خائن إمرأه تحبها وتتركك هدف غير محدد
إذا أحببت فحب بكل ما أوتيت من قوه فغالبا سيكون الحب الأخير
وإذا أردت أن تتزوج فتروى كثيرا فقد يكلفك إختيارك ندم عمر كامل
وإذا أنجبت فقم بتربيه أولادك فى صغرهم حتى لا يربوك فى كبرك
99% من البشر واهمون بأنهم يعيشون حب حقيقى
عندما ستتحدث مع ولدك ستكتشف لماذا كان أباك دائما محبط
عندما تحزن إحزن بشده لكى تستطيع فى الفرح أن تفرح بشده أيضا
إفعل ماتريد حتى لو لاموك الناس حتى تستطيع أن تحيا

Monday, April 09, 2007

نهايه المشروع

أحضر سله
ضع فيها أربع تسعات
ضع صحفا منحله
ضع بوقا
ضع طبله
ضع شمعا أحمر
ضع حبلا
ضع سكينا
ضع قفلا
ضع كلبا يعقر بالجمله
يسبق ظله
يلمح حتى اللأشياء
ويسمع ضحك النمله
واخلط هذا كله
وتأكد من غلق السله
ثم إسحب كرسيا وأقعد
فلقد صارت عندك دوله
للشاعر أحمد مطر

فين يوجعك

بتقولى خد فين يوجعك
معادتش حته بتوجعنى
ولاعمرى تانى هاسمعك
طول السنين دى بتخدعنى
وزهقت من كتر الشقى
وبعلو صوتى هأقول بقى
هتحطنى على مشنقه
ولا ألف مشنقه تمنعنى
ولو هاجوع مفيش دموع
ولو اتضرب أو اتقتل
ولا أى حاجه ترجعنى
م اليوم انا انسان بحق
والقهر هاصرخ وأقوله لأ
والنور هيجى من ألف شق
وياظلم إمشى وودعنى

تحت الصفر


أي قيمة
للشعوب المستقيمة
وسجاياها الكريمة
في بلاد هلكت
من طول ما دارت على آبارها
مثل البهيمة
واستقلت
وأساطيل العدى فيها مقيمة؟!
أي قيمة
للقوانين العظيمة
وهي قفاز حريري
لذي الكف الأثيمة وأداة للجريمة
* * *
أي قيمة
لجيوش يستحي من وجهها
وجه الشتيمة.
غاية الشيمة فيها
أنها من غير شيمة
هزمتنا في الشوارع
هزمتنا في المصانع
هزمتنا في المزارع
هزمتنا في الجوامع
ولدى زحف العدو انهزمت..
قبل الهزيمة؟!
* * *
أي قيمة
لرؤى التجديد
والأوطان في قبضة (أولاد القديمة)؟!
* * *
أي قيمة
لأولي الأمر
طوال العمر
والأوطان لولا أنهم عاشوا،
لما صارت يتيمة؟!
* * *
أي قيمة؟!
باطل هذا التساؤل
وطويل دون طائل.
لم تعد في هذه الامة
للقيمة قيمة!
بلغ الرخص بناأن نمنح الاعداء تعويضاً
للشاعر أحمد مطر

Sunday, April 08, 2007

وإيه يعنى

وإيه يعنى
مجروح وجرحى بيوجعنى
ما أنا لسه باتحمل
وإيه يعنى
محدش راضى يسمعنى
م أنا برضه هاتكلم
وإيه يعنى
فيه ناس كتير بتخدعنى
ماانا لازم أتعلم
وإيه يعنى
حاجات كتير بتمنعنى
ما أنا عمرى ما استسلم
وإيه يعنى
لو سكتى هترجعنى
هبدأها تانى وأكمل

Wednesday, March 28, 2007

؟؟؟؟

فيه شريطين قطر واحد فيهم شغال والتانى مهجور فيه ثلاثه ولاد بيلعبوا على الشريط اللى شغال وولد واحد بيلعب على الشريط المهجور ..القطر جاى وإنت محولجى تسيب القطر فى طريقه الصح ويموت الثلاثه ولاد ويدفعوا تمن غلطهم ولا تحوله وتموت ولد واحد ماعملش حاجه غلط؟؟؟؟

كنت تعمل إيه؟

مره فى زمن ما كانت فيه بلد والبلد دى كان ليها ملك وكانت البد عايشه على بير ميه بيشربوا منه وفى يوم البير دا إتلوث وبقى كل اللى يشرب منه يصاب بالجنون وفضلت الناس تشرب وتتجنن لحد ما كل البلد اتجننت
وسأل الملك وزيره إيه أخبار الرعيه؟
الوزير: كلهم شربوا من البير وإتجننوا جلالتك
الملك: والحرس؟
الوزير: إتجننوا هم كمان
الملك: وأسرتى؟
الوزير: للأسف هم كمان ومش فاضل الا أنا وإنت جلالتك والناس كلهم معتقدين إننا إحنا اللى مجانين
الملك: طيب جاوبنى إيه رأيك ما نشربش من البير ونعيش فى نظرهم مجانين؟ و نشرب ونتجنن بس نبقى فى نظرهم عاقلين؟؟؟؟؟؟

الكلمه

الكلمه إيد الكلمه رجل الكلمه باب
الكلمه نجمه كهربيه فى الضباب
الكلمه كوبرى صلب فوق بحر العباب
الجن يا أحباب ما يقدر يهدمه
فاتكلموا إتكلموا إتكلموا
من أغنيه ل منير

Monday, March 26, 2007

أمنيه

جوه زحام الناس
عايش لوحديا
وكأن قلبى خلاص
معدلهوش ديه
جرحى بيتغنى
على لحن أغنيه
أولها كان بيقول
مات الأمل فيا
وحاربت طواحين هوا
ماليه الحياه ديا
مؤمن بإن الهوى
بيعيش بتضحيه
يمكن أكون منهزم
بس بيكفينى
قلبى اللى عاش منتصر
حتى بأمنيه

Sunday, March 25, 2007

إصحى فتح عينيك


لما تشوف منظر مرعب إوعى تقفل عنيك لأن اللى هتشوفه فى خيالك أفظع
بكتير من الحقيقه أحسن حاجه تعملها إنك تقرب إلزق وشك ساعتها بدل
ما هتشوف صوره تخوف هتشوف تفاصيل نقط حروف لوحدهم ميعملوش
حاجه بس لو رتبتهم صح هتشوف الحقيقه كلها

من فيلم (فتح عينيك) 2

الرجل نمر حتى يحب يصبح قطه
والمرأه قطه حتى تحب تصبح نمره

وبسمه صفره ع الوشوش مداريه هموم كتير فى القلب مدفونه


لسه عارفه بقالى إسبوعين بس
عرفت إنه خاطب وشكله مبسوط مع خطيبته
إتكلمنا معرفش إيه اللى دخلنا فى موضوع الحب والجواز والحاجات دى
قلتله أنا كنت بحب والقصه فشلت بس مش متخيل إنى أحب تانى ومش عاوز أتجوز تقليدى
قاللى مين قالك كده مش شرط تحب تانى ومش لازم تتجوز تقليدى أوى ممكن واحده تعرف أهلها وتعرفها زى أنا مثلا خطبت أخت صاحبى وأنا يا دوبك أعرفها بالعافيه والحمد لله مبسوط
قلتله يمكن عشان دى أول واحده فى حياتك؟
قاللى انا كنت بحب زميله ليا فى الجامعه وكنا على وشك إننا نتخطب
هيه وبعدين
ماتت
سكتت ومعرفتش أقول إيه
بدا عليه ملامح حزن دفين وكأنى قلبت ميه راكده باينه من فوق صافيه لكن من تحت طين
قلتله طيب وخدت قد إيه عشان تنسى؟
إبتسم إبتسامه لا تخلو من الحزن وقاللى ومين قالك إنى نسيت
سكتنا شويه وغيرنا الموضوع

بتحبنى؟


بتحبنى؟؟
إيه السؤال الغريب ده؟
بس جاوب بتحبنى؟
طبعاٌ
ليه؟
لأنك كذا وكذا وفيك وفيك
يبقى بتحبنى بعقلك
بتحبنى؟؟
إيه السؤال الغريب ده؟
بس جاوب بتحبنى؟
طبعاٌ
ليه؟
مش عارف
يبقى بتحبنى بقلبك

Saturday, March 10, 2007

أنا مييييييين؟!!!!1

محصلش مره إنك إستغربت نفسك فجأه وحسيت إن إنت مش إنت.أصل أنا حصلت معايا كتير والموضوع دا محيرنى مره مثلا كنت ببص فى المرايا وأنا عاده مابقفش قدام المرايا أكتر من 3 ثوانى المهم ركزت شويه كده فاستغربت شكلى أوى وحسيت إن أنا مش أنا برضه أحياناً لما أكون بتكلم مع حد أقول كلمه ترن فى ودنى قوى أستغرب صوتى أحس إنه مش صوتى وممكن أستغرب نفسى فى رد فعل معين أو تصرف ما المهم إنى بحس إن أنا اللى جوايا غير أنا اللى برايا وكأنى بقابل نفسى لأول مره وبعدها بكام دقيقه برجع طبيعى قلت جايز راكبنى عفريت بس لو راكبنى عفريت هابقى مركز وملاحظ الفرق وأبقى فاهم إن راكبنى عفريت دا يبقى عفريت عبيط أوى كمان هل أنا لما ببص على نفسى أستغرب دا ببقى انا اللى هوا أنا ولا ببقى انا اللى هوا العفريت؟؟ لالا فكره العفريت دى مش معقوله ..فى تفسير تانى هوا إنى معظم الوقت مش بغازل نفسى احبها وأدلعها وبعيد عنها وماعدناش بنقعد سوا ولا باشتكى لها ولا بارمى نفسى فى حضن نفسى وأعيط لحد ما أتعب أنا نفسى فتقولى نفسى كفايه كده جايز عشان كده بقيت غريب عن نفسى ممكن برضه

جامده جداً

عشان تعيش هنا
إعمل ما بدالك طالما فى الدرى
وإن إنكشفت بجح
وإن بجاحتك ماجبتش نتيجه
طول قفاك وإعمل مش واخد بالك



من فيلم فرحان ملازم أدم

الحياه

ليس صحيحا أن الحياه تفعل دائما عكس ما نتمناه ولكن نحن دائما نتمنى عكس ما هو متوقع أن تفعله بنا الحياه